عن الوكالة


 تعنى وكالة التخطيط والتطوير والجودة بتطبيق أفضل معايير الاعتماد الأكاديمي والجودة في العملية التعليمية والعمل الإداري بالإضافة إلى الإشراف المباشر والمتابعة والتقييم والتطوير المستمر لجميع برامج وادارات الجامعة. كما تعنى بوضع الخطط الاستراتيجية للجامعة وتطوير أعمالها بما يعود بالفائدة على جميع منسوبيها من طلاب ومبتعثين وأعضاء هيئة التدريس وإداريين. ولتحقيق هذه الأعمال الهامة والتي من شأنها الرقي بالجامعة إلى مصاف الجامعات المتقدمة تتولى الوكالة تقديم الدورات التدريبية لجميع منسوبيها وتوفير مصادر التعليم والتعلم المناسبة وحصر الانجازات والاحصاءات والاشراف على أملاك الجامعة وعقد الشراكات والاتفاقيات والسعي لاقتناء أحدث الأدوات وتطبيق أفضل الممارسات في العمل التعليمي والإداري.​

 

الأهداف:

• المساهمة بشكل مباشر في إيجاد بيئة عمل مميزة وفعالة.

• قيادة عملية تطوير الرؤية والرسالة والأهداف والخطط الاستراتيجية للجامعة.

• ترسيخ مبادىء الجودة في عملية التعليم والتعلم للوصول إلى خريج متميز يفي بمتطلبات سوق العمل.

• التأكد من تحقيق الكليات والبرامج العلمية لمعايير الاعتماد الأكاديمي الوطني والدولي ومساندتها في الوصول إلى ذلك.

• التطوير المستمر لمخرجات التعليم ومنسوبي الجامعة من أعضاء هيئة تدريس واداريين من خلال توفير البرامج التدريبية والتأهيلية المناسبة، كل حسب احتياجه.

• الإرتقاء بالممارسات التعليمية، والبحثية، والإدارية، والشراكة المجتمعية بالتعاون مع كافة الوحدات الأكاديمية والإدارية.

• التواصل بمؤسسات المجتمع المدني والأهلي لتحديد احتياجاتهم من كوادر وطنية مؤهلة.

• تقديم البرامج العلمية والتدريبية والاستشارات فيما يتعلق بخدمة المجتمع المواطنين.

• بناء منظومة متكاملة لقياس ورصد واحصاء وتقويم وأرشفة أعمال وانجازات الجامعة للوصول إلى أداء متميز لكافة عمادات ومراكز وإدارات ووحدات الجامعة.

• تحقيق حضور علمي لافت على مختلف المستويات وفي المجالات ذات الصلة بتخصصات الجامعة المختلفة وبأسلوبها التعليمي الحديث.

 

المهام:​

الاشراف و إعداد الخطط الاستراتيجية التشغيلية والمستقبلية واقتراح المشاريع الخاصة بتطوير الجامعة ومتابعة تنفيذها والعمل على ترسيخ مفاهيم الجودة الشاملة إداريا وأكاديميا خاصة الاعتماد الاكاديمي مع كليات الجامعة و اقسامها الاكاديمية وبناء الشراكات مع مختلف الجهات ذات العلاقة محلياً أو دولياً.