مدير الجامعة يلتقي الطلاب الطالبات عبر (البلاك بورد) ويقف على احتياجاتهم


التقى سعادة مدير الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز المعيقل، مع عدد من طلاب وطالبات الجامعة السعودية الإلكترونية، مباشرة عبر نظام إدارة التعليم الإلكتروني - البلاك بورد (Blackboard)، للوقوف على حاجاتهم ومشكلاتهم التي تواجههم خلال دراستهم في الجامعة والسعي لحلها، وذلك يوم الإثنين بتاريخ 17/1/1441هـ الموافق 16/9/2019م، واستمر اللقاء لمدة ساعتين، حيث خصصت الساعة الأولى للطلاب والساعة الثانية للطالبات.

وتحدث سعادة مدير الجامعة مباشرة مع الطلاب والطالبات في كافة فروع الجامعة، وذلك عبر شاشات الحاسب والأجهزة الذكية، حيث رحب بهم وبارك لهم العام الدراسي الجديد، متمنيا أن يكون عام خير وبركة على الجميع. 

وأشار إلى أن الطلبة في الجامعة الإلكترونية هم الشركاء الحقيقيون في صناعة التعليم، وليسوا مجرد متلقين فقط، وذلك من خلال بيئة تعليمية حديثة، تعتمد على تكنلوجيا الاتصال، وتنتهج أسلوب التعليم المدمج؛ ليتمكنوا من الارتقاء بأنفسهم في المجال العلمي والعملي، وسط بيئة محفزة تساعد على الإبداع.  مؤكدا على أنهم قادة المستقبل وحاملي لواء التطوير والتقدم لبلادنا الغالية على نفوسنا؛ ليساهموا مع كافة أفراد المجتمع السعودي في الرقي بالمملكة والصعود بها نحو القمم، لنكون على قدر تطلعات ولاة أمرنا حفظهم الله ورعاهم.

وأوضح السياسة المتبعة في الجامعة، وبرامجها المتنوعة والخدمات المقدمة إلى الطلبة وكيفية الاستفادة منها، وآلية المشاركة في المسابقات والأنشطة المختلفة، سواء التي تطرحها الجامعة أو المشاركة في المسابقات المحلية والدولية، بالإضافة إلى إنشاء الأندية الطلابية، سواء علمية أو ثقافية أو اجتماعية أو غير ذلك، والتي تدار من قبل الطلبة وبإشراف ودعم مباشر من عمادة القبول وشؤون الطلاب.

ونوه سعادة مدير الجامعة بالمؤتمر العلمي لطلاب وطالبات التعليم العالي، والذي تطرحه وزارة التعليم في كل عام؛ لخلق بيئة تنافسية إيجابية، والجامعة تدعو طلابها وطالباتها إلى المشاركة في هذه المناسبة، وغيرها من المسابقات التي تساهم في صقل مهارات الطلبة وتحفزهم للتميز والابداع.

وفي الختام، تمنى سعادة مدير الجامعة الأستاذ الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز المعيقل لطلاب وطالبات الجامعة التوفيق والنجاح، مطالباً إياهم بالجد والاجتهاد، ومراعاة الله في كافة أمورهم، فهم مستقبل هذا الوطن وثمرته.​