كلمة العميد


 


 
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين وبعد :


 

تعد عمادة السنة التحضيرية هي المحك الرئيسي لتنمية و صقل مواهب الطالب حيث تبدأ من خلالها حياة الطالب الجامعية ، وتسعى العمادة جاهدة لتحقيق الأهداف التي من شأنها الارتقاء بمستوى الطالب و من ثم مستوى الجامعة بشكل عام من خلال توفير البيئة التعليمية المناسبة للطالب لتطوير المهارات المختلفة كمهارات اللغة الانجليزية والحاسب الآلي ومهارات التفكير وغيرها ، و إن عمادة السنة التحضيرية وماتحمله من رؤية و رسالة وأهداف تطمح إلى تعزيز الاتجاهات والمهارات لتحقيق الآداء الأكاديمي والمهني المتميز ، و انطلاقاً من دورها الرائد فإنها تسعى لتبني كل ماهو مفيد لمصلحة الطالب .

ويعتبر النظام الالكتروني الأكاديمي من أهم الأنظمة في الجامعة وأكثرها حاجة للتطوير  ، لذلك تهدف عمادة السنة التحضيرية إلى العمل في ظل هذه التطورات بما يناسب تطلعات وطموح هذه الجامعة ، وأدعو الله المولى التوفيق والسداد للجميع .


 



 
                                                                                                                                                                 عميد السنة التحضيرية           
                                                                                                                                                                د. عبدالله بن عبدالرحمن الرحيمي ​